«باناسونيك» تكشف خلال «جيتكس 2012» عن أحدث الحلول التعليمية الصديقة للبيئة

تدرك باناسونيك Panasonic أن المؤسسات التعليمية تعتمد اليومَ، وأكثر من أي وقت مضى، على التقنية الفائقة لاجتذاب أفضل الطلاب الواعدين وتمكينهم من إطلاق العنان لقدراتهم الكامنة. لذا، يتضمّن جناح الشركة اليابانية العالمية العملاقة في «أسبوع جيتكس للتقنية 2012» قسماً خاصاً لأحدث الحلول التعليمية المبنية على التقنية الفائقة.

وتسهم الحلول التعليمية المتكاملة من باناسونيك في إثراء التجربة التعليمية للطلاب والتدريسية للمعلِّمين في آنٍ معاً، إذ ترتكز إلى أحدث التقنيات التي ترتقي بالعملية التعليمية، لاسيما في مؤسسات التعليم العالي. ولذلك أهمية بالغة لاستقطاب أفضل الطلاب. وتوفر الحلول التعليمية من باناسونيك للطلاب طرقاً شيقة للتواصل وتبادل الأفكار، الأمر الذي يثري التجربة التعليمية ويسهِّل استيعاب الطلاب للمادة الدراسية.

كما تتكامل حلول باناسونيك بانسيابية مع تجهيزات قاعات المحاضرات والندوات، لتمثل معاً منهجية شاملة للارتقاء بالتجربة التعليمية والتواصل والتفاعل بين الطلبة ومعلِّميهم. كما تتميز الحلول التعليمية من باناسونيك بأنها تزوِّد البيئة التعليمية بالتقنية الفائقة الموثوقة والمتينة والتي يسهل التعامل معها.

وقال سوزوكي يوتشيرو، مدير أول قسم الأنظمة والحلول لدى باناسونيك الشرق الأوسط وإفريقيا للتسويق: “طلاب المدارس بمنطقة الشرق الأوسط شغوفون بالتقنية الحديثة وسبَّاقون باقتنائها، وفي اعتقادنا يتعين على المؤسسات التعليمية بالمنطقة أن تأخذ تلك الحقيقة في الحسبان بما يضمن تحفيز الطلاب وتزويدهم بأحدث جيل من الحلول الداعمة للعملية التعليمية والمرتقية بها. وبفضل الحلول التعليمية من باناسونيك، يمكن للمؤسسات التعليمية أن توفر لطلبتها التقنيات الحديثة التي تجعل المادة التعليمية أكثر تشويقاً وسهلة الاستيعاب”.

شاشة البلازما التفاعلية TH-65PB1W

تسهِّل شاشة البلازما التفاعلية TH-65PB1Wعرض المادة الدراسية وشروحاتها بطريقة متطورة ومبتكرة، وفعالة وانسيابية في آنٍ معاً، وتتسم بقدرات الرسم المتعدِّد والمتزامن وبسرعة فائقة. وفي هذا الإطار، يمكن استخدام ما يصل إلى أربعة أقلام على نحو متزامن من أجل كتابة طبيعية ومرنة وانسيابية. ومن الممكن مزامنة شاشة البلازما التفاعلية TH-65PB1W مع بيانات الحواسيب المكتبية أو اللوحية بطريقة لاسلكية. وبذلك يمكن إرسال البيانات التي تظهر على شاشة الحواسيب المكتبية لاسلكياً دون عناء. وتتيح وضعية الإرسال المتعدِّد عرض بيانات مستمدة من حواسيب متعدِّدة على شاشة واحدة، أو عرض بيانات مستمدة من حاسوب واحد على ما يصل إلى ثماني شاشات معاً.

كما طوَّرت باناسونيك قلماً إلكترونياً يستفيد من الخصائص المتقدمة لشاشات البلازما. إذ يتم رصد وتحديد مكان القلم مباشرة من خلال الضوء الذي تبثه الشاشة فائقة الدقة «إتش دي» بنسَق 1920 x 1080 بكسل، الأمر الذي يسهّل الكتابة والرسم بسرعة وانسيابية ودقة مدهشة.

ولأن شاشة البلازما التفاعلية TH-65PB1W تتعرّف على ما يصل إلى أربعة أقلام مختلفة على نحو منفرد، يمكن للمستخدمين الكتابة على نحو متزامن بألوان مختلفة، وسماكة متباينة. ولأن الشاشة تتعرّف على الأقلام فحسب، لن تحدث أخطاء عند لمس الثياب أو اليدين للشاشة.

وليس هذا فحسب، بل يمكن الإرسال لاسلكياً من الأجهزة المزوَّدة بنظام التشغيل iOS، وكلّ ما يتعيّن على المستخدمين فعله هو تثبيت التطبيق الخاص بذلك مجاناً لعرض شرائح الصور الثابتة أو الصور المخزنة بنسَق PDF من أيّ جهاز مزوَّد بنظام التشغيل iOS، مثل الحواسيب اللوحية iPad والهواتف الذكية iPhone وغيرها.

الألواح الإلكترونية التفاعلية UB-T880W/UB-T880

ألواح «بانابورد» UB-T880W/UB-T880 هي ألوان كتابة تفاعلية تعتمد على أجهزة العرض الضوئي لعرض الصور المستمدة من الحواسيب الشخصية على الألواح، ومن ثم تمكين المستخدمين من التعامل مع تلك البيانات بأصابعهم أو بأقلام إلكترونية متوافقة مع ماوس الحواسيب الشخصية. وتضفي الألواح الإلكترونية التفاعلية بُعداً بصرياً أخاذاً على الاجتماعات التي كانت تقتصر في السابق على النقاشات الشفهية وعدد محدود من الصور. وبعد أن كانت الاجتماعات تعتمد على كمية كبيرة من الورق وتوزيع النسخ على المشاركين بها، يمكن الاعتماد على الألواح الإلكترونية التفاعلية لتجربة ثرية وخالية من الورق في الوقت ذاته.

وزوِّدت الألواح الإلكترونية التفاعلية «بانابورد» بسماعتين ستيريو مدمجتين، وبذلك يمكن عرض الصور أو تشغيل الملفات الصوتية المخزنة في الحواسيب على تلك الألواح، في تجربة ثرية مقرونة بالصوت.

وبفضل الخاصية الدينامية للتحكم بالصور يمكن للمستخدمين تحريك الصور وتكبيرها وتصغيرها وتدويرها بأصابعهم بما يعزز معايير الدينامية والتفاعلية والانسيابية.

جهازان ثلاثيّا الأبعاد للعرض الضوئي ذي الإسقاط القصير

ستعرض باناسونيك أيضاً خلال مشاركتها بـ«أسبوع جيتكس للتقنية 2012» جهازين للعرض الضوئي ثلاثي الأبعاد هما PT-CW230 و PT-CX200 وهما يتميزان بخاصية الإسقاط عن قُرب، أو ما يُعرف بالإسقاط القصير، ويمكنهما عرض صور على شاشة عملاقة 80 بوصة عند تثبيتهما على بُعد 0.32 متر لا أكثر. ويمكن تثبيت جهاز العرض الضوئي PT-CW230GI عمودياً أو أفقياً متيحاً مرونة عالية عند تثبيته. وبفضل التقنية ثلاثية الأبعاد يمكن الاعتماد عليه لإثراء تجربة المحاضرات والندوات والفعاليات ذات الصلة، ما يوسِّع نطاق استخداماته. وتسهم التقنية ثلاثية الأبعاد في إثراء تجربة الحضور خلال المحاضرات والندوات والفعاليات والمعارض. ويتوافق هذا الطراز مع التقنية ثلاثية الأبعاد، ويضمن صورة أخاذة بفضل المزامنة الدقيقة بين جهاز العرض والنظارة ثلاثية الأبعاد. وعند اقتران هذه التقنية مع تقنية الإسقاط القصير، يمثل هذا الطراز خياراً رائعاً للباحثين عن التميز والإبهار. وبفضل المعالجة الضوئية الرقمية يضمن مستخدمو هذا الطراز عدم تأثر جودة الصورة مع مرور الزمن، إذ يمكنهم استخدامه على امتداد فترة ممتدة دون القلق بشأن جودة ونقاء الصورة.

ويتميز هذا الطراز بدرجة سطوع 2500 لومين، مقرونة بسماعات بقوة 10 واط بما يلبي احتياجات قاعات المحاضرات والندوات والدراسة، فلا حاجة لاستخدام سماعات خارجية أو إضافية، فهو يدعم مستخدميه لتقديم عروض متعدِّدة الوسائط دون الحاجة إلى أي ملحَقات.

 

السلسلة PT-TW231R

هذه السلسلة مصمَّمة لعرض الصور على شاشة كبيرة ضمن مساحة محدودة، وهي مثالية لقاعات المحاضرات لما تتميز به إزالة الوهج الإنارة من جهة والظلال على الشاشة من جهة ثانية.

وبفضل العدسة قصيرة البؤرة المهندَسَة بطريقة ذكية يمكن عرض صور كبيرة تصل إلى 80 بوصة عن بُعد مسافة لا تتجاوز 86 سم (2.8 قدم). ويمكن وضع جهاز العرض الضوئي إلى جوار الشاشة، بحيث لا يُضطر المحاضر إلى الوقوف أمام الصورة دون ظهور ظلّه على الصورة. وزوّد الطراز PT-TW231R بكاميرا للخاصية التفاعلية بما يسهّل الكتابة وإدخال الرسوم والرسوم البيانية وغيرها على الصورة المعروضة. ويتضمّن هذا الطراز أيضاً قلماً ومؤشراً مزوَّدين بمجسَّات تعمل بالأشعة تحت الحمراء.

ويمكن تعديل شاشة البداية باستعمال برمجيات نقل الشِّعار من موقع باناسونيك حسب ما تريد الجهة المالكة له وكذلك للحؤول دون سرقته.

ويصل عُمر بطارية مصباح هذا الطراز إلى 4000 ساعة مع تقنية تنقية متينة ومتعدِّدة الطبقات. ويمكن استبدال الفلتر والمصباح بسهولة من الجهة العلوية حتى عندما يكون جهاز العرض الضوئي مثبتاً على السقف. وزوِّد هذا الطراز أيضاً بأزرار بارزة للتحكم والضبط مثل الموقِّت والتكبير الرقمي والتثبيت بما يسهّل استخدامه والتعامل مع أوامره المختلفة.

يُذكر أن باناسونيك كشفت في شهر أكتوبر 2010 عن إعلان أطلقت عليهِ اسمَ «إعلان أفكار الاستدامة البيئية» لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في إطار جهود الشركة العملاقة في مجال الاستدامة البيئية، وعزمها على أن تقود الجهود العالمية للابتكار في مضمار مفاهيم السلامة والاستدامة البيئية بحلول العام 2018، وهو العام الذي تحتفل به «باناسونيك» بمرور مئة عام على تأسيسها. وقد كانت باناسونيك السبَّاقة في إطلاق المبادرات البيئية الهادفة إلى دعم المجتمعات المحلية.

يُذكر أن «أسبوع جيتكس للتقنية 2012» ينعقد في «مركز دبي التجاري العالمي» في الفترة بين 18-14 أكتوبر الجاري. ويقع جناح باناسونيك في القاعة 3، المنصة B3-1، حيث ستعرض الشركة اليابانية العملاقة أحدث الحلول الاحترافية والمؤسسية والاستهلاكية تحت شعار “حلول ذكية، ابتكارات صديقة للبيئة”.