هل تريد تحويل شاشة الكومبيوتر العادية إلى شاشة تعمل باللمس؟

المسألة ليست بالصعوبة التي قد يتخيّلها البعض، ولا تحتاج إلى فني لتنفيذها، ولكن في البداية يلزمنا التعرف علي مكونات شاشات اللمس ونظرية عملها، لكي نتمكن من إتمام عملية التحويل.

 مكوناتها:

طريقة تحويل الشاشات العادية إلى شاشات اللمس، ونظرية عملها تعتمد على تواجد ثلاثة أجزاء:

أولا: لوحة الإحساس باللمس”Touch Screen Sensor Panel”، ومهمّتها توليد مجالاً كهربائياً بدقة متناهية في المكان الذي يُضغط عليه مباشرة.

ثانيا: كارت توجيه “Touch Screen Controller”، وفائدته العمل على توجيه الإشارات المدخلة باللمس لترجمتها وتحويلها إلى معالج الجهاز”Processor” وذلك باستخدام كابل USB عادة.

ثالثا: برنامج التشغيل”Software Driver” والمستخدَم في تجهيز الشاشة وتشغيلها.

 نظرية عملها:

هي مكونة من طبقة أكريليك أو زجاج أساسية، يجري تغطيتها بطبقة موصلة للكهرباء باستمرار “Electrically Conductive Layer”، وطبقة أخرى مقاومة Resistive Layer””، يبعدهما عن بعضهما في حالة عدم الضغط على الشاشة فاصل غير مرئي مكون من آلاف النقاط، في حين عند الضغط تتحد هاتين الطبقتين دون اختلاطهما بمجرد الضغط على الشاشة، مما ينجم عنه سريان في التيار الكهربائي.

 يقوم الموجه Touch Screen Controller بدوره في تحويل هذا التيار المتدفق على هيئة بيانات تماثلية إلى شكل بيانات رقمية، ثم يوجهها إلى المعالج حتى  يقوم بدوره في ترجمة هذه البيانات، وبالرد المعاكس حسب برمجة الجهاز المناسبة لهذا الرد على الشاشة.

 عملية تحويل الشاشة:Convert any computer screen to touchscreen 1

يمكننا تحويل شاشة جهاز الكمبيوتر المحمول أو المكتبي إلى شاشة باللمس وذلك باستخدام تقنية” Magic touch Add-on”، وهي عبارة عن شريحة من الأكريليك، يتم شرائها جاهزة من محلات الالكترونيات، حسب مقاس شاشة الجهاز وإضافتها إلى شاشة الكمبيوتر المحمول، بنفس الطريقة التي نثبت بها الشاشات المستخدمة كعاكس لتقليل الإشعاع الخارج من الشاشات، من خلال أربعة مشابك علوية وجانبية.

يخرج من تلك الطبقة كابل كهربائي، يجري توصيله بجهاز الكمبيوتر المراد تحويل شاشته، عن طريق منفذ USB أو Serial .. ويتم تثبيت برمجيات خاصة لتشغيل تلك الشاشة على جهاز الكمبيوتر.

 خصائص الشاشات:

- تعمل هذه الشاشات مع جميع أنواع أنظمة التشغيل.

- تتيح هذه الشاشات استخدام الماوس ولوحة المفاتيح جنبا إلى جنب مع خواص اللمس دون الحاجة إلى فصل أحدهم عن الآخر لتشغيله.