بلدان في المنطقة من أبرز دول العالم في حلول الطاقة النظيفة والمياه وإدارة النفايات

بلدان في المنطقة من أبرز دول العالم في حلول الطاقة النظيفة والمياه وإدارة النفايات

أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة:

شهد أسبوع أبوظبي للاستدامة 2016، الذي اختتم فعالياته الشهر الماضي، إبرام صفقات واتفاقيات تقدّر قيمتها بمئات الملايين من الدولارات، وفقاً لمنظمي الحدث الدولي الكبير، الذين قالوا إن الفعاليات التي اشتمل عليها الحدث شهدت صفقات تجارية دولية كبرى متعلقة باستراتيجيات الاستدامة وعلاقات الشراكة المبرمة في مجال الطاقة النظيفة والمياه وإدارة النفايات.

وشملت الشراكات الكبرى اتفاقية تعاون بين شركتي “مصدر” في أبوظبي و”بيئة” في الشارقة، لتطوير أول محطة في دولة الإمارات لتوليد الطاقة من النفايات، فضلاً عن اتفاقية بين “إيه بي بي” و”ماريفر” لبناء محطات لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في الأردن.

كذلك شهد الحدث إطلاق الشركة اليابانية “هيوكي” أول جهاز غير معدني لقياس الجهد الكهربائي (الفولتية) في العالم، والذي سيتم استخدامه في مشاريع كبرى لتوليد الكهرباء، مثل محطة للطاقة الكهروضوئية الشمسية بقدرة 200 ميغاوات من المقرر أن تبنيها “مصدر” في الأردن، فيما عقد التحالف العالمي لتحلية المياه النظيفة، خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة، أول اجتماعاته منذ إطلاقه في الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأمم المتحدة بشأن المناخ، التي أقيمت حديثاً في باريس.

وفي هذا السياق، أكّدت الدكتورة نوال الحوسني، مدير إدارة الاستدامة في شركة مصدر، أن أسبوع أبوظبي للاستدامة “حقق تقدماً كبيراً في توعية المجتمع بأهمية الاستدامة وكفاءة الطاقة وتبني السلوكيات المسؤولة بيئياً في حياتنا اليومية، فضلاً عن تمهيده الطريق أمام إنجاز معاملات تجارية كبرى”.

واستقبلت الفعاليات التي أقيمت تحت مظلة أسبوع أبوظبي للاستدامة حوالي 33 ألفاً من الحضور، بينهم أكثر من 80 وزيراً، و650 شركة عارضة من أكثر من 40 بلداً بينها المملكة العربية السعودية ومصر والمغرب والهند. وشملت تلك الفعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل، والقمة العالمية للمياه، التي عقدت بالشراكة مع هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، ومعرض ومؤتمر “إيكو ويست”، الذي أقيم بشراكة مع تدوير (مركز إدارة النفايات -أبوظبي).

واستضافت منصة “التواصل التجاري في مجال الاستدامة”، التي أقيمت على هامش الحدث في إطار تعزيز الاتفاقيات التجارية، عدداً قياسياً من الاجتماعات بلغ ستة آلاف اجتماع.

من جانبه، قال ناجي الحداد، مدير الفعاليات في القمة العالمية لطاقة المستقبل والقمة العالمية للمياه و”إيكو ويست”، إن العدد القياسي من الصفقات واتفاقيات الشراكة التي شهدها أسبوع أبوظبي للاستدامة، كأول حدث رئيسي للاستدامة في العالم منذ مؤتمر الأمم المتحدة بشأن المناخ “يعكس قوة التفاؤل في أوساط الحكومات والشركات وجهات التمويل المعنية بمشاريع المدن الذكية ونظم توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية على أسطح المباني ومحطات تحلية المياه بالمنطقة”، مؤكداً جاهزية منظمي الحدث للارتقاء بالاستدامة إلى المستوى التالي في أسبوع أبوظبي للاستدامة 2017 “الذي سيكون الأكبر والأكثر اتساعاً من أي وقت مضى”.

وتشمل قائمة أبرز العارضين الذين شاركوا في أسبوع أبوظبي للاستدامة من جهات القطاعين الخاص  والحكومي، شركات عبداللطيف جميل، وغرفة أبوظبي، ودائرة النقل في أبوظبي، وأدنوك، و”أتكينز”، و”أفيردا”  و”بي پي”، و”كنيدين سولار”، و”سي إتش 2 إم هيل”، وهيئة كهرباء ومياه دبي “ديوا”، ودولفين للطاقة، و”دلسكو”، ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية، و”إكسون موبيل”، و”جي إي”، و”هيتاتشي”، و”هواوي”، و”لافاجيت”، و”لوكهيد مارتن”، و”أوكسيدنتيال”، والمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة-المملكة العربية السعودية، و”شنايدر إلكتريك”، و”شل”، و”سينمز”، و”سكاي باور غلوبال”، و”سويز إنفايرومنت”، و”توشيبا”، و”توتال”، و”ترينا سولار”، و”ڤيوليا”، و”زايليم”، و”ينغلي غرين” للطاقة الخضراء.

من جانب آخر، شهد المنظمون أيضاً حضوراً قوياً في فعاليات أقيمت لأول مرة على هامش الحدث، مثل المنتدى المصري للطاقة، ومنتدى مدن المستقبل، وفعالية النقل المستدام، ومعرض الطاقة الشمسية، وحوارات كفاءة استهلاك الطاقة، والابتكار في القمة العالمية للمياه، ومؤتمر البلديات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما أعلنت القمة العالمية لطاقة المستقبل عن إطلاق “معرض كفاءة استهلاك الطاقة” خلال دورة العام 2017.

كذلك شهد أسبوع أبوظبي للاستدامة تفاعلاً غير مسبوق من الأوساط الشبابية، إذ شارك في الحدث نحو تسعة آلاف من الطلبة، ولا سيما في “مؤتمر الطلبة الحصري”، الذي شكّل فعالية بارزة عُنيت بالشباب وتضمّنت برنامجاً أقيم على مدى نصف يوم وشارك فيه مغني الراب العالمي “أكون”.

وشكّل تمكين المرأة أيضاً موضوعاً رئيسياً خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة 2016، إذ انعقد مؤتمر هو الأول من نوعه وخصص كله على مدى يوم كامل لمبادرة “سيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة”، التي أسستها كل من “مصدر” وجائزة زايد لطاقة المستقبل.

جدير بالذكر أن أسبوع أبوظبي للاستدامة استضافته “مصدر” بين 16 و23 يناير الماضي، واختتم فعالياته بمهرجان مجتمعي أقيم على مدى يومين في مدينة مصدر.